Wednesday, June 17, 2009

عودة الى المحبة .. وما تركناها

هذا هو ربكم يحدثكم بما يحب ومن يحب ، فتدبروا قوله يرحمنا ويرحمكم الله
سورة البقرة الآية 195
وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
سورة البقرة الآية 222
إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ
سورة آل عمران الآية 134
الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
سورة آل عمران الآية 146 -148
وَكَأَيِّن مِّن نَّبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُواْ لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَمَا ضَعُفُواْ وَمَا اسْتَكَانُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ وَمَا كَانَ قَوْلَهُمْ إِلاَّ أَن قَالُواْ ربَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ
فَآتَاهُمُ اللّهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الآخِرَةِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
سورة آل عمران الآية 159
فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ
سورة المائدة الآية 13
فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
سورة المائدة الآية 42
وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُم بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ
سورة المائدة الآية 93
لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُواْ إِذَا مَا اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّأَحْسَنُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِين
َسورة التوبة الآية 4
إِلاَّ الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنقُصُوكُمْ شَيْئاً وَلَمْ يُظَاهِرُواْ عَلَيْكُمْ أَحَداً فَأَتِمُّواْ إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ
سورة التوبة الآية 7
فَمَا اسْتَقَامُواْ لَكُمْ فَاسْتَقِيمُواْ لَهُمْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ
سورة التوبة الآية 108
لاَ تَقُمْ فِيهِ أَبَداً لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ
سورة الحجرات الآية 9
وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِن فَاءتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ
سورة الممتحنة الآية 8
لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ
سورة الصف الآية 4
إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفّاً كَأَنَّهُم بُنيَانٌ مَّرْصُوصٌ
----------------
ثم تعال لنعرف من ربنا سبحانه ما الذي لا يحبه الله ومن الذي لا يحبه
----------------
سورة البقرة الآية 190
وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ
سورة البقرة الآية 205
وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيِهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الفَسَادَ
سورة البقرة الآية 276
يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ
سورة آل عمران الآية 32
قُلْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ
سورة آل عمران الآية 57
وَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ
سورة آل عمران الآية 140
إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ
سورة النساء الآية 36
وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً
سورة النساء الآية 107
وَلاَ تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنفُسَهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ خَوَّاناً أَثِيماً
سورة النساء الآية 148
لاَّ يُحِبُّ اللّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ وَكَانَ اللّهُ سَمِيعاً عَلِيماً
سورة المائدة الآية 64
وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُواْ بِمَا قَالُواْ بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَاراً لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ
سورة المائدة الآية 87
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحَرِّمُواْ طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللّهُ لَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ
سورة الأنعام الآية 141
وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ جَنَّاتٍ مَّعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفاً أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُواْ مِن ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآتُواْ حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ
سورة الأعراف الآية 31
يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ
سورة الأعراف الآية 55
ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ
سورة الأنفال الآية 58
وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِن قَوْمٍ خِيَانَةً فَانبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاء إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ
سورة النحل الآية 22- 23
إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَالَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ قُلُوبُهُم مُّنكِرَةٌ وَهُم مُّسْتَكْبِرُونَ . لاَ جَرَمَ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ
سورة الحج الآية 38
إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ
سورة القصص الآية 76 - 77
إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ
وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ
سورة الروم الآية 45
لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِن فَضْلِهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ
سورة لقمان الآية 18
وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ
سورة الشورى الآية 40
وَجَزَاء سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ
سورة الحديد الآية 23
لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ
--------------
وهذا خير الخلق وحبيب الحق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، أعرف الخلق بربنا وأتقاهم له يخبرنا بما يحبه الله ومن يحب
--------------
*** وأخرج البيهقي عن ابن عمر "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن الله يحب أن يؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه".
*** وأخرج ابن جرير وابن المنذر عن قتادة في الآية قال: ذكر لنا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول "إن الله يحب الحليم الحيي الغني المتعفف، ويبغض الفاحش البذي السائل الملحف".
*** وأخرج الترمذي عن ابن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "سلوا الله من فضله، فإن الله يحب أن يسأل".
*** أخرج الترمذي وحسنه عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده".
*** أخرج الحاكم وصححه والطبراني وأبو نعيم والبيهقي في الشعب والخرائطي في اعتلال القلوب عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ان الله يحب كل قلب حزين
*** عن زيد بن أسلم، عن أبيه: أن عمر خرج إلى المسجد يوما فوجد معاذ بن جبل عند قبر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يبكي، فقال: ما يبكيك يا معاذ؟ قال: يبكيني حديث سمعته من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: (اليسير من الرياء شرك، ومن عادى أولياء الله فقد بارز الله بالمحاربة، إن الله يحب الأبرار الأتقياء الأخفياء الذين إن غابوا لم يفتقدوا، وإن حضروا لم يعرفوا، قلوبهم مصابيح الهدى، يخرجون من كل غبراء مظلمة).
أخرجه الحاكم وصححه والبيهقي في شعب الإيمان ، هذا حديث صحيح ولم يخرج في الصحيحين
*** عن أبي هريرة - رضي الله تعالى عنه -: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: (إن الله يحب سمح البيع، سمح الشراء، سمح القضاء).
هذا حديث صحيح الإسناد
*** عن مطرف بن عبد الله قال: كان يبلغني عن أبي ذر حديث، فكنت أشتهي لقاءه فلقيته.
فقلت: يا أبا ذر، كان يبلغني عنك حديث، فكنت أشتهي لقاءك.
قال: لله أبوك، فقد لقيتني.
قال: قلت: حدثني، بلغني أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حدثك.
قال: (إن الله يحب ثلاثة، ويبغض ثلاثة).
قال: فلا أخالني أكذب على خليلي.
قال: قلت: من هؤلاء الذين يحبهم الله؟
قال: رجل غزا في سبيل الله صابرا محتسبا مجاهدا فلقي العدو فقاتل حتى قتل، وأنتم تجدونه عندكم في كتاب الله المنزل، ثم قرأ هذه الآية: {إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص} [الصف: 4].
قلت: ومن؟
قال: رجل له جار سوء يؤذيه فيصبر على إيذائه حتى يكفيه الله إياه إما بحياة، أو موت.
قلت: ومن؟
قال: رجل يسافر مع قوم فأدلجوا، حتى إذا كانوا من آخر الليل وقع عليهم الكرى، والنعاس، فضربوا رؤوسهم، ثم قام فتطهر رهبة لله ورغبة لما عنده.
قلت: فمن الثلاثة الذين يبغضهم الله؟
قال: المختال الفخور، وأنتم تجدونه في كتاب الله المنزل: {إن الله لا يحب كل مختال فخور} [لقمان: 18].
قلت: ومن؟
قال: البخيل المنان.
قال: ومن؟
قال: التاجر الحلاف، أو البائع الحلاف.
هذا حديث صحيح على شرط مسلم، ولم يخرجاه
*** عن أبي الدرداء -رضي الله تعالى عنه-: أن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: (إن الله يحب كل قلب حزين).
هذا حديث صحيح الإسناد
*** عن عَلْقَمَةَ عن عَبْدِ الله عن النبيّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: "لاَ يَدْخُلُ الْجَنّةَ منْ كَانَ في قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرّةٍ منْ كِبْرٍ، ولا يَدخُلُ النّارَ يعني مَنْ كَانَ في قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرّةٍ مِنْ إِيمَان. قالَ: فقالَ لَهُ رَجُلٌ إِنّهُ يُعْجِبُنِي أَنْ يَكُونَ ثَوْبِي حَسَنَاً وَنَعْلِي حسنة، قالَ: إِن الله يُحِبّ الْجَمَالَ، ولَكِنّ الكِبْرَ مَنْ بَطَرَ الْحَقّ وغَمصَ النّاسَ"
قال أبو عيسى: هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ غَريبٌ
*** حدّثنا سَعِيدُ بنُ عَبْدِ الرّحْمَنِ المَخْزومِيّ، حدثنا سُفْيَانُ بنُ عَيينة عن الزّهْرِيّ عن عُرْوَةَ عن عَائِشَةَ قَالَتْ: "إِنّ رَهْطاً مِنَ اليَهُودِ دَخَلُوا عَلَى النبيّ صلى الله عليه وسلم فَقَالُوا السّامُ عَلَيْكَ، فَقَال النبيّ صلى الله عليه وسلم عَلَيْكُمْ، فَقَالَتْ عَائِشَةُ: فَقُلْتُ بل عَلَيْكُمْ السّامُ والّلعْنَةُ، فَقَالَ النبيّ صلى الله عليه وسلم يَا عَائِشَةُ إِنّ الله يُحِبّ الرّفْقَ فِي الأَمْرِ كُلّهِ. قَالَتْ عَائِشَةُ: أَلَمْ تَسْمَعْ مَا قَالُوا؟ قَالَ: قَدْ قَلْتُ عَلَيْكُمْ".
قال أبو عيسى: حَدِيثُ عَائِشَةَ حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.
*** عن أَبي هُرَيْرَةَ أَنّ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم قالَ: "العُطَاسُ مِنَ الله وَالتّثَاؤُبُ مِنَ الشّيْطَانِ فَإِذَا تَثَاءَبَ أَحَدُكُمْ فَلْيَضَعْ يَدَهُ عَلَى فِيهِ وَإِذَا قالَ آه آه فَإِنّ الشّيْطَانَ يَضْحَكُ مِنْ جَوفِهِ. وَإِنّ الله يُحِبّ العُطَاسَ وَيَكْرَهُ التّثَاؤُبَ، فَإِذَا قالَ الرّجُلُ آه آه إِذَا تَثَاءَبَ، فَإِنّ الشّيْطَانَ يَضْحَكُ مِنْ جَوْفِهِ".
قال أبو عيسى: هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.‏
*** عن عَمْرِو بنِ شُعَيْبٍ، عن أَبِيهِ عن جَدّهِ قال: قال رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم: "إِنّ الله يُحِبّ أَنْ يرَى أَثَرُ نِعْمَتِهِ عَلَى عَبْدِهِ".
قال أبو عيسى: هذا حديثٌ حسنٌ
*** قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن الله يحب العبد التقي النقي الخفي"
أخرجه مسلم من حديث سعد بن أبي وقاص
*** قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن الله يحب معالي الأخلاق ويبغض سفسافها"
أخرجه البيهقي من حديث سهل بن سعد متصلا ومن رواية طلحة بن عبيد الله بن كريز مرسلا ورجالهما ثقات
*** عن أَبي هُرَيْرَةَ أَنّ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم قالَ: إذا أحب الله عبدا ابتلاه ليسمع تضرعه
أخرجه البيهقي في شعب الإيمان عن ابن مسعود وكردوس موقوفا عليهما
*** عن قتادة بن النعمان قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إذا أحب الله عبدا حماه من الدنيا كما يحمي أحدكم سقيمه الماء"
الترمذي والحاكم في المستدرك والبيهقي في شعب الإيمان وصححه السيوطي
*** عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه، ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه"
رواه أحمد في مسنده ومتفق عليه
*** عن محمود بن لبيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
"إذا أحب الله قوماً ابتلاهم فمن صبر فله الصبر ومن جزع فله الجزع".
رواه أحمد ورجاله ثقات.‏
*** حدثني أبو الربيع العتكي. حدثنا حماد (يعني ابن زيد). حدثنا ثابت البناني عن أنس بن مالك. قال:
جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله! متى الساعة؟ قال "وما أعددت للساعة؟" قال: حب الله ورسوله.
قال "فإنك مع من أحببت".
قال أنس: فما فرحنا بعد الإسلام، فرحا أشد من قول النبي صلى الله عليه وسلم "فإنك مع من أحببت".
قال أنس: فأنا أحب الله ورسوله. وأبا بكر وعمر. فأرجو أن أكون معهم. وإن لم أعمل بأعمالهم
-------------
وأنا كذلك أقول ولتقولوا معي
وأنا أحب الله ورسوله وأبا بكر وعمر ، فأرجو أن أكون معهم وإن لم أعمل بأعمالهم

10 comments:

د.توكل مسعود said...

السلام عليكم ورحمة الله... وبعد

فأحبك الله....اللهم إنا نسألك حبك وحب من يحبك.. وحب عمل يقربنا إلى حبك...واجعل حبك حب إلينا من حب الماء البارد على الظما.

دمت فى أمن من الله ورعاية

أبو نظارة said...

أستاذنا د.توكل
دعوات غالية
فاللهم آمين
ولك بمثل
جزاكم الله خيرا
ونفعنا بكم وبعلمكم دائما

د. ياسر عمر عبد الفتاح said...

وأنا أحب الله ورسوله وأبا بكر وعمر ، فأرجو أن أكون معهم وإن لم أعمل بأعمالهم

اللهم ءامين
جزاك الله خيراً يا أخي الكريم

اللهم ارزقنا حبك
وحب من أحبك
وحب كل عملٍ يقربنا إلي حبك

dr aly khamis said...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

وأنا أحب الله ورسوله وأبا بكر وعمر ، فأرجو أن أكون معهم وإن لم أعمل بأعمالهم

ذكرتنى بأحد النصارى الحاقدين على اليوتيوب يروج لأن القرآن لا يحمل كلمة حب و لا مشتقاتها مطلقة و لا يحمل سوى كلمات مثل القتل و الإرهاب ...

أسأل الله حبه لى و لك و لسائر المسلمين
تقبل تحياتى

بحب كل الناس said...

اللهم انا نشهدك انا نحبك ونحب رسولك صلى الله عليه وسلم وصحابتة جميعا

فجمعنا يارب معهم فى الفردوس الاعلى اللهم امين


جزاك الله خيرا ويارب يكون هذا العمل فى ميزان حسناتك
اللهم امين

ابو نظارة said...

د.ياسر
اللهم آمين
شرفتني بالزيارة والتعليق
وأعانك الله على اشتغالات أيام الامتحانات
جزاكم الله خيرا

ابو نظارة said...

أخي الفاضل د.علي
بارك الله فيك
النصارى واليهود يتكلمون عن الحب والمحبة ومنهجهم هو القتل والإرهاب الحقيقي والتاريخ خير شاهد ، فما تمكنوا في أرض إلا وخاضوا في دماء مخالفيهم الى الركب
أما المسلمون فكل منهجهم حب وتسامح وجل كلامهم عن القتل والانتقام مما يعطي صورة غير مطلوبة تعيق عمل الدعاة الى الله في الغرب والشرق
نسأل الله لنا ولهم الهداية
وجزاكم الله خيرا

ابو نظارة said...

أخي بحب كل الناس
حمدا لله على سلامتك
ومبارك التخرج
وجزاكم الله خيرا

Anonymous said...

بارك الله فيك يا حسام وجزاك خيرا
نزار

أبو نظارة said...

أخي نزار
وفيكم بارك الله
أسأل الله أن يجعل ما تفعله من أمر بالمعروف أو نهي عن المنكر في ميزان حسناتك يوم القيامة
وأن يرزقنا سبحانه مثل دأبك وجهدك وقوتك على الحق
وأن يثبتنا الله وإياكم على الإسلام حتى نلقاه من غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة
جزاكم الله خيرا