Monday, June 14, 2010

انهيار اساطير

شيء جميل أن تكون صاحب فكرة تؤمن بها وتسعى لنشرها وإعلاء شأنها
وشيء جميل أن تتأكد كل يوم من صواب القرارات والتوجهات التي يتبناها أصحاب هذه الفكرة كما تتأكد من تهافت وانهيار الأفكار والنظريات الأخرى يوما بعد يوم وتحولها الى اساطير لا يستطيع مرددها أن يحترم نفسه ولا من يسمعه ويصدقه
وفي الفترة الماضية تهاوت أساطير كثيرا ما سمعناها قصصا تروى وتلحن وتغنى على ألسنة يعف اللسان عن ذكر أصحابها بصفاتهم وعزائي أن كل ذي عينين يعرفهم ومن ابرز تلك الأساطير في عجالة

اسطورة ان الإرهابيين في غزة وأن الصهاينة دائما معتدى عليهم:
لا أقول أسقطها اسطول الحرية ولكن أسقطتها تركيا المسلمة
على أيديهم عرف العالم بوضوح وجلاء ان الارهابيين هم الصهاينة المجرمين
تنبه أحرار العالم الى الأرض المحتلة وسقطت أساطير الدعاية اليهودية
التي يروج لها اليهود منذ 1948
وبسقوط هذه الأسطورة سقطت كثير من الأساطير مثل أسطورة مناصرة الشيعة للقضية الفلسطينية ومعاداتهم لليهود

الاسطورة الثانية : أسطورة الشقيقة الكبرى

والتي تحولت في السنوات الماضية الى زوجة الأب وليست شقيقة كبرى
فهي تحاصر الشقيقة الصغرى وتمنع عنها مواد الإغاثة وتود لو تمنع عنها الهواء حتى تموت وتتخلص من قرفها
وهي تخاصم مقصوفة الرقبة قطر وتعمل عقلها بعقل قناة الجزيرة وتمنع الجسر الاستراتيجي بين مصر والسعودية من اجل عيون جمهورية شرم الشيخ ، وتخاصم سوريا ، وتبعث سفيرها لدع
م الاحتلال في العراق
وفي المقابل ينتقم منها اولاد زوجها بان يقتلون لها أولادها الذين يعملون عندهم بالسخرة ويتظاهرون أمام سفاراتها ويسبونها هي وأبنائها في كل مناسبة ولو من أجل مباراة كرة تافهة ، ثم في النهاية قرر جيرانها أن يقطعوا عنها المياة حتى تتعفن
لا يخطئ احد فيظن أن هذا انهيار دولة ولكنه انهيار نظام وسياسة فاشلة تديره

الأسطورة الثالثة : أن مصر دولة مدنية وان الاقباط يخشون
من الدولة الدينية ويريدون حذف المادة الثانية من الدستور حتى يضمنوا ان تظل مصر مدنية
وكان انهيار هذه الأسطورة مدويا بعد الحكم الذي يلزم باباهم بعقد الزواج الثاني لأنه موظف في الدولة ويجب أن ينفذ أحكامها وإلا يعاقب بالعزل من منصبه أو الحبس
فتوالى انهيار الأسطورة استمع معي الى باباهم وأتباعه وهم يصيحون
1- نحن لن ننفذ الحكم القضائي ولن يستطيع أحد أن يلزمنا بمخالفة الانجيل - باباهم
2- لا يوجد مخلوق على وجه الأرض سيرغمنا على مخالفة الكتاب المقدس - باباهم
3- كان يجب على القاضي أن يسأل رجال الدين قبل أن يحكم مثل هذا الحكم - الانبا مش عارف مين
4- عندنا المسيح هو الاهنا ولما يقول لنا حاجة ما ينفعش نعمل غيرها - نفس الأنبا السابق
5- مش عارف ليه القضاة بيحشروا نفسهم في حاجات ما بيفهموش فيها - راعي كنيسة في شبرا
6- لو حيموتونا مش حنخالف حكم الانجيل وياما الاقباط تعرضوا لمذابح زمان بسبب اصرارهم على عدم مخالفة تعاليم الرب - باباهم
7- وكل ما نهدي أقباط المهجر ييجي حكم زي ده يخليهم يقولوا فيه اضطهاد للأقباط - باباهم
8- البابا مش موظف في الدولة ومش رئيس الجمهورية اللي بيعينه زي شيخ الأزهر البابا بييجي بالانتخابات وبعدين نبعت نتيجة الانتخابات لرئيس الجمهورية للتصديق عليها واصدار قرار جمهوري بها - محامي الكنيسة
9- مش من حق حد يعزل البابا ولما السادات عزله قبل كده ما اتعزلش وكلنا ما اعترفناش بالعزل - محامي الكنيسة
10- الانجيل هو الدستور واسألي أي واحد هنا حيقول لك ان الانجيل دستورنا ومش بنؤمن بأي حاجة تانية - احد المواطنين النصارى في المظاهرة أمام الكاتدرائية لمراسلة برنامج حواري
11- تشكيل لجنة بقرار من وزير العدل لصياغة قانون جديد للأحوال الشخصية لغير المسلمين على أن تنتهي من عملها خلال شهر واحد
تحية الى كل صاحب فكرة على استعداد ان يموت من أجلها لتبقى الفكرة حتى ولو كانت باطلا
وبصقة كبييييرة في وجه أصحاب الحق المطأطئي الرؤوس الذين صدعونا بالدولة المدنية واحترام أحكام القضاء والديموقراطية التي يجب أن ننحني لها لو جاءت بالمرأة أو غير المسلم الى الرئاسة الذين لا يكلفون أنفسهم مؤونة أن تتمعر وجوههم لأحكام القضاء بالآلاف يوميا تصدر بما يخالف ماجاء به النبي محمد صلى الله عليه وسلم من رب العالمين
آلاف الأحكام يحاد بها الله ورسوله ولم يطالب فسل من هؤلاء بوقفة حتى للاحتجاج عليها
تحية الى المستشار/محمود عبد الحميد غراب يرحمه الله الذي صدع مرارا وتكرارا بهذا الحق المهجور - تطبيق شرع الله
اقرأوا عنه يرحمكم الله وترحموا عليه وعلى أمثاله
أتوقف عند هذا الحد فقد ارتفع ضغطي بصورة شديدة
ونستأنف في المرة القادمة الحديث عن باقي الأساطير
وإنا لله وإنا اليه راجعون

3 comments:

dr aly khamis said...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أخى الكريم
ألف سلامة عليك من الضغط
اضرب شوب كركديه منقوع مع كوباية منقوع الدوم ...
انهيار الأساطير سنة ربانية ليتم الله نوره و لكن العجيب الغريب أن ممن يتبع هذه الأساطير و يدافع عنها و ينظر لها ثم عند سقوطها ينتقل إلى اسطورة أخرى التى قد تكون عكسها أو مضادة لها ..
ثبتنا الله على صراطه المستقيم
بارك الله فيك

أبو نظارة said...

د.علي
سلمك الله من السوء
تصدق شربت 4 اكواب كركديه منقوع وبرضه الضغط عالي
هؤلاء الذين ذكرتهم سيادتكم هم والله اعلم من قال الله عنهم"الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا"
أسأل الله أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه ولا يعميه علينا فنضل
وجزاكم الله خيرا

فليعد للدين مجده said...

اولا سلامتك من الضغط ومن كافة العلل والمنغصات
ثانيا كم بمصر من الاساطير ولكن اسوأها الخاص بجمهورية النصاري
هل قرأت رد الانبا بيشوي علي المستشار العطار نائب رئيس مجلس الدولة في الاهرام
منتهي الوقاحة
ربنا يستر علي المسلمين في مصر المسلمة