Monday, August 8, 2011

الفئة الباغية

الى الذين يتباكون في كل مناسبة على شهداء الثورة
بينما هم يتاجرون بدمائهم في كل سوق لتحقيق أطماعهم الدنيوية الرخيصة
بل ويتبجحون ويرمون كل من خالفهم بأنهم يخونون دماء الشهداء
اليهم وإلى من يصدقهم أسوق آخر كلمات نطق بها سيدنا عمار بن ياسر قبل استشهاده
وهو السابق الى الإسلام المبشر بالجنة هو وآله
وهو الذي قال عنه النبي "ان عمّارا ملئ ايمانا الى مشاشه"
وقال عنه "من عادى عمارا، عاداه الله، ومن أبغض عمارا أبغضه الله
"
وحين أغضب أحد الصحابة عمارا قبيل غزوة الخندق غضب الرسول صلى الله عليه وسلم وقال:
ما لهم ولعمّار..؟ يدعوهم الى الجنة، ويدعونه الى النار.. ان عمّارا جلدة ما بين عينيّ وأنفي

شهد عمارا موقعة صفين مع سيدنا علي وكان ابن ثلاثة وتسعين سنة وخطب فيها قائلا :
ايها الناس: سيروا بنا نحو هؤلاء القوم الذين يزعمون أنهم يثأرون لعثمان،
ووالله ما قصدهم الأخذ بثأره، ولكنهم ذاقوا الدنيا، واستمرءوها،
وعلموا أن الحق يحول بينهم وبين ما يتمرّغون فيه من شهواتهم ودنياهم..
وما كان لهؤلاء سابقة في الاسلام يستحقون بها طاعة المسلمين لهم، ولا الولاية عليهم،
ولا عرفت قلوبهم من خشية الله ما يحملهم على اتباع الحق...
وانهم ليخادعون الناس بزعمهم أنهم يثأرون لدم عثمان..
وما يريدون الا أن يكونوا جبابرة وملوكا؟...
ثم أخذ الراية بيده، ورفعها فوق الرؤوس عالية خافقة، وصاح في الناس قائلا:
والذي نفسي بيده.. لقد قاتلت بهذه الراية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهأنذا أقاتل بها اليوم..
والذي نفسي بيده. لو هزمونا حتى يبلغوا سعفات هجر، لعلمت أننا على الحق، وأنهم على الباطل

واستشهد عمار بن ياسر في صفين وصدق فيه قول النبي صلى الله عليه وسلم:
ويح ابن سميّة..!! تقتله الفئة الباغية
نعم ... فاحذروا البغي ... واحذروا الفئة الباغية

5 comments:

همــــ الحب ـــس said...

إنهم لا يحسبون الآخرة ..
وما يهمهم أمور الدنيا وتزيين صورتهم أمام الجميع .....
تحياتي

غريب said...

صبحك الله بالخير
أتحفتحنا بهذا الترابط
فما أشبه اليوم بالأمس
ومثل ما يقول المختصون
التاريخ يعيد نفسه
فأهل البغي يتناثر حنظلهم في كل زمان
ولكنهم دوماً ومهما اندسوا تتيه بهم دنياهم ليقعوافي شرور أعمالهم


أسأل الله أن يحفظكم ويعزكم
اللهم آمين


(تقبل الله منا ومنكم)ـ

ضرماء التمتام said...

مساء الخير ابدا كلامي بالمباركه لكم بشهر رمضان الكريم وادعو الله ان تكون ممن يصادف ليلة القدر ويكون مجاب الدعوة بها . واقول طرح رائع في مدونه اكثر من رائعه لما اضافت لي الكثير من المعارف والفكر . دمتم بالف خير

AbdulLibya said...

ماأبعدنا على تلك الأيام أخي العزيز
هؤلاء يختصمون على السياسة بثمن الدم
بوركت أخي على الرابط الخاص بعمار

أبو نظارة said...

أخي المهندس عبده من ليبيا الحبيبة الحرة
بارك الله لكم في بلدكم الحرة
وأسأل الله أن يتم علينا وعليكم من فضله
وأن يهدينا وإياكم سواء السبيل
وأن يولي علينا من يرضاه ويصلح
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم