Thursday, May 16, 2013

ردا على قصيدة هشام الجخ

 تساءل هشام الجخ عن غضب البعض من قصيدته الأخيرة التي ينتقد فيها الإخوان ويسبهم:وماحدش فيهم قال هو هشام قال كده ليه؟ وهو زعلان من ايه؟ لذلك رددت عليه بهذه "الأبيات" مجازا لعلها تكون تطييبا لخاطره كما تحمل عتابا له على بعض شتائمه غير المبررة للإخوان والرئيس

ومين قال لك انت مش اخوان؟
ولا كل مسلم ما هوش اخوان؟
دا كل مصري من الاخوان
وكل عربي زينا إخوان
وكل العالم من الاخوان
أهلا بشاعر من الإخوان
رضيت ولا لساك زعلان؟

لكن تقول علي مزيف وتشتمني
وانت حتى ما تعرفني
وما دخلتش معايا لومان
ولا اتكدرت من سجان
ولا نقرشوا جتتك الوان
باسامحك لانك من الاخوان
رضيت ولا لساك زعلان؟

لو انت تخاف أنا ما باخاف
غير ربي
لو انت جريت أنا ما باحيد
عن دربي
تقوم تقول علي جبان
مسامحك لانك من الاخوان
رضيت ولا لساك زعلان؟

وعمري ما ضربت بالمولوتوف
وحرق وقتل ونشر الخوف
وحتى ان قلتوا علي خروف
سامحت وده كان نهجي
وتيجي تقولي "يا همجي"
واسامحك لانك من الاخوان
رضيت ولا لساك زعلان؟

يا خوي دا انت صعيدي والصعيدي حر
لا يكذب ولا يفجر ولا يرضى لبريء الضر
ليه كل اتهاماتك شتيمة وكلامك مر
وبتردد كلام الغير ما هو كلامك
ياريت تحاكمني بعقل الجخ واحكامك
 ومسامحك لانك من الاخوان
رضيت ولا لساك زعلان؟

يا هش انا راضي ذمتك وضميرك
دي معارضة ترضي ربنا وتعينك
دي معارضة خايفة حتى على دينك
بأمارة ايه؟ فضحونا في كل مكان
تبرأهم وترمينا بالطغيان
حاسامحك لانك من الاخوان
رضيت ولا لساك زعلان؟

وعايز وحش بيسمع نقده وما يتكبرش؟
وهو الوحش بيسمح بانتقاده يا هش
وهو الوحش عنده غير الكرش
يتاوي معارضينه ما يترددش
وحشك التفصيل ما يتوجدش
وباعاتبك لانك من الاخوان
فهمت ولا لساك زعلان؟

لولا الحرام كنت أحلفك بضناك
بنتك اللي في الجنة منتظراك
تاخد كلامي كلام حبيب يهواك
ما كنت ضدك أبدا .. أنا وياك
ولا تزعل ولا تقلق وربي معاك
باحبك .. لانك من الاخوان
رضيت ولا لساك زعلان؟

2 comments:

ABOU OMAR EL MOHSINI said...

رد جميل و مقنع أتمنى أن يكون هشام الجخ قد فهم الرسالة ...شكرا

أبو نظارة said...

شكر الله لك أخي الفاضل
تقبل تحياتي