Tuesday, November 20, 2007

مهزلة اخوان أوف لاين ... نموذجا

أنقل الى سيادتكم هذه التدوينة من مدونة الأستاذ حسام الغمري واسمها (أخ جامعة) وأترك لسيادتكم التعليق

كان في الليلادي كونفرانس على الياهو نظمناه كمدونين من لجنة سجناء الرأي والحريات
وكان نجمه المدون صاحب فكرة اخوان اوف لاين أو المتحدث باسم منفذيها كما يفضل ، هو أعلن عن نفسه لاول مره بإنه المدون محمد عادل صاحب مدونة "ميت:"
ودار كلامه عن ان المشكلة دي ليها سببين كلاهما يؤدي للآخر
الأول ان عبد المجيد الشرنوبي مدير اخوان اون لاين بياخد شغله ويكتب عليه اسم اخوان اون لاين في الوقت اللي مش بيسمح فيه لإن حد ياخد منه الصور دي او الشغل ده .. دي حاجه الحاجه التانيه واللي الأولانيه جزء منها انه شايف ان الموقع منغلق على الاخوان بس ومش بيعرض آراء أخرى غير آراء مكتب الإرشاد على حد قوله
كلامي معاه كان في نقطه واحده بس وأعتقد ان هي أساس الفكرة ..
للأسف انا كنت فاكر انه وصل لأعلى المستويات في طرح مشكلته وطرق كل الأبواب وواجهه صد من كل الجهات التي تواصل معها ..
ولكن للأسف في حديثي معه وسؤاله عن الجهات التي عرض عليها رأيه في الموقع ورؤيته
فقال أنه عرض الامر على الشرنوبي مدير الموقع والشرنوبي رد عليه باستهزاء
قلت له ربما الشرنوبي شخص غير جدير بمكانه كمدير لاون لاين فهل حدثت غيره ؟. هل صعدت شكواك بشكل أوسع إلى الأعلى
قال أنه اتخذ هو وفريقه خطوة اوف لاين والتي مهدت لهم طريقا للتواصل مع مسؤولين في الاعلامية المركزية
بصراحة تعجبت كثيرا من رده .. حدثته عن أنني لدي الكثير من الأفكار والاعتراضات على العديد من الأمور التي اعرضها على الكثير من الاطراف التي تعلوني اداريا وحين لا اجد صدى فإني أصعد الأمر وصولا إلى المكتب الإداري بالإسكندرية .. فهل قام هو بمثل هذه الخطوة ؟
سألته إن كان قد تواصل مع إعلامية القطر لكنه قال أنه تواصل مع إعلاميات مركزيه بالقاهرة
بصراحة أصابني الإحباط بعد التحدث إلى أخي محمد عادل ..
فلم أكن أتخيل أن الأمر بهذه السطحية ..
كنت أظن حين كتبت تدوينتي "تحية إلى إخوان أوف لاين" أنه موقع قام عليه فريق من الذين جهدت أصواتهم منادين بالتغيير ولكن لم يسمع لهم بعيدا عن شخصنة الصراع -إن جازت تسميته صراعا -
ولكن الأمر لم يكن بهذا العمق ..
وكانت هناك الكثير من الطرق التي كان من الواجب سلوكها قبل الوصول لهذه المرحلة
أمر آخر وهو ما يتعلق بالمصري اليوم فقال أن الموقع لم يكن من المفترض ان ينشر على المصري اليوم ولكنه
تسرب من الفريق .. هذه الأولى ..
الثانية أن ما يتعلق بعمل مكتب ارشاد موازي كان مزحة من أحد افراد فريق اوف لاين قائلا "مانعمل بقى مكتب ارشاد موازي بالمره" وتسرب الخبر من الفريق ثانية إلى المصري اليوم وطلت علينا صباح الامس بهراءها المعتاد
كما قلت الأمر من بدايته محبط ومخيب للآمال ..
ولم يدعم فكرة الديموقراطية داخل الجماعة لانه لم يبن على فكرة النقد البناء من أساسه
دعوته إلى و ضع تخيل ورؤية لموقع إخوان أون لاين يضع فيها يده على نقاط الضعف التي يراها ويشاركه في هذه الرؤية كل من له طرح جديد وجيد تعرض على الفقهاء وتناقش لتظهر رؤية جديده إن كانت أفضل فسيعمل بها بلا أدنى شك وتعتمد لتصبح هي سياسة اون لاين الجديدة .. وضمنت له ان أساعده في توصيلها إلى أعلى المستويات الادارية في الجماعه وان يشارك بها اعلاميون من كل انحاء العالم
لكنه للأسف الشديد كان رده مخيبا حين قال لقد وضعت واحدة وانا في طريقي لتجديدها او شيء من هذا القبيل وسيقوم هو بتوصيلها ، يبدو أنه لايريد مشاركة أحد له في اعدادها أكثر من فريقه .. لا بأس ..
ولكن كان من المفترض ان تكون تلك الخطوة قبل ما حصل
في النهاية محمد أعلن إعتذراه عما قام به وقال انه هينزل اعتذار عالموقع اوف لاين وهيبعت اعتذار ينزل على المصري اليوم
وكان في الكونفرانس صحفي من المصري اليوم حصلت مشاده بينه وبين الناس اللي اتهموه انه هيلفق الكونفرانس ويطلع كلام مغلوط -ياريت تنتبهوا للنقطه دي- والراجل قال قولولي اكتب ايه ..
المهم محمد اعتذر عما فعله واعلن تراجعه عن الفكرة وانه هيعالجها بالاعتذار على للصحافة
وكان لي اعتراض على انهاء الموضوع اعتذار وبس ..
لازم الصحافة تعرف ان في مراجعة وبحث هيتعمل لإعادة النظر في سياسة إخوان أون لاين حتى لا يذهب ما جرى هدرا أتمنى لأخي محمد التوفيق في حياته
انتهت التدوينة
إضافة نقلا عن مدونة ميت
ملاحظه خطيره : العميد ميت لم يعتذر ﻷحد علي شيئ ، والإعلام الإسلامي يحتاج لتطوير وتغيير شديد

------------------------------------------------------------------------------------------
لم أتمالك نفسي أن أعلق
رحم الله سيدنا عثمان بن عفان ، فبعد أن قتلوه اعتذر كثيرون ممن أعانوا على دمه بكلماتهم
ولكنه كان قد مات ، وأفضى الى ربه شهيدا مظلوما
وأسأل الله ألا يأتي اليوم الذي نندب فيه دعوتنا التي كانت
ثم ذهبت الى ربها شهيدة مظلومة
بعد أن أعان على دمها من
ظن
وحسب
وتخيل
ومزح
ثم اعتذر
آسف فهو لم يعتذر

11 comments:

Anonymous said...

أيها القوم أليس فيكم رجل رشيد؟؟
ألا يكفينا ما نحن فيه؟؟
حسبنا الله ونعم الوكيل

أبو نظارة said...

عزيزي anonymous
أرجو من سيادتكم أن تعرفنا بنفسك
فان أساس دعوتنا الحب والتعارف
وصدقت في قولك
حسبنا الله ونعم الوكيل
نعم المولى ونعم النصير

أبوســـيف said...

بعض صغار السن قليلو الخبرة بعضهم يسعى للظهور والشهرة وبعضهم لم يدخل الإخوان بشكل رسمى
-
بهرهم الإنفتاح الإعلامى فصاروا يكتبون عن أى شى المهم يكتبوا وخلاص .. وللأسف مابيبقاش هدفهم هو الإصلاح لأنه لو الاصلاح هو الهدف كان الكلام ده اتقال فى اماكن اخرى تؤدي للإصلاح

هانى said...

لو راجعت اسامى المدونين دول وهم محافظاتهم ايه ، هاتلاقيهم معظمهم من محافظة الجيزة ، المحافظة المنكوبة بمحافظها ، رغم إنه له تاريخ جهادى معروف إلا إنه غير كفء مطلقا لهذا المكان وبيحكم عواطفه مش عقله والمحافظه فى عهده بقت خرابه وكل كفاءاتها بتخرج بره أو بتتوقف أو بتتركن وانا واحد منهم (مش من الكفاءات لأ من المركونين)
ولو عايز تتأكد ارجع للمشكلة اللى حصلت بين كتب القاهرة ومكتب الجيزة قريب بسبب الهجرة العكسية لإخوان نقلو سكنهم من القاهرة للجيزة ولما اتصدموا بواقع الجيزة طلبوا انهم يرجعوا وفعلا عدد كبير منهم رجع
ولسه يا ما هانشوف يا حاج سيد

العميد ميت said...

ردي هو هذا
http://43arb.info/meit/?p=937

ابو نظارة said...

أخي أبو سيف
كلامك صحيح بنسبة كبيرة
وذلك من تتبعي للمدونات والمدونين الذين يقودون هذا التيار ، وكذلك بقراءة مقال الدكتور رشاد البيومي
وأضيف الى كلامك حكاية طريفة
أحد المدونين من الذين دأبوا على تأجيج نار الفتنة والشتيمة في القيادات والحديث عنهم بصورة مهينة ، مدعيا أنه من الاخوان ويستخدم دائما جملة فنحن الاخوان ، تتبعت هذا المدون فوجدته يحرر مدونة اسمها الجحيم ، وقرأت قصته فوجدته للأسف أقرب الى الإلحاد منه الى الإسلام وذلك حسب قوله هو نفسه
والأدهى أنه يحرر في مدونة أخرى اسمها المجد للشيطان !!!!!!
ثم لك بعد ذلك أن تقيس بعض الأسماء الوهمية التي لا يعرفها أحد وتكتب سابة شاتمة متهمة في كل ما نحبه ونحترمه ، ترى من هؤلاء
أترك الإجابة لذكائك
تقبل تحياتي واحترامي

ابو نظارة said...

الأستاذ هاني
قرأت تعليقك بالأمس وجعلني أبيت في أسوأ حال ، وأنا تتنازعني فكرتان
الأولى أن أحذف هذا التعليق وأعتبره كأن لم يكن
والثانية أن أرد عليه لعل أن يكون في ردي المتواضع ما يخفف عنك ماتجد
ولما كنت أعاني من حذف تعليقاتي في مدونات السادة الأفاضل أصحاب الرأي الحر وجهرية النصيحة للجماعة والقيادة
فقد رأيت أن أترك التعليق الخاص بك معتذرا لكل من ستؤذيه الفاظ وأسلوب هذا التعليق ، وأرجو من الجميع أن يلتمسوا العذر للأستاذ هاني ، فان لم تجدوا له عذرا فقولوا لعل له عذرا لا نعرفه
غفر الله لنا ولك

ابو نظارة said...

الى أخي هاني
بهدوء شديد وبلا انفعال دعنا نتفق على عدة نقاط
الأولى : أن هذه الدعوة دعوة ربانية شاملة ، تستقي كل شيء فيها من الاسلام ومن أوامر الله ورسوله
الثانية : أن الغاية في الاسلام لا تبرر الوسيلة أبدا ، وأن الله يمحق البركة من أي أمر لا يرضيه مهما بدا نافعا للناس
الثالثة : أن دعوتنا التي ننتمي اليها تجعل سلامة الصدر هي أدنى مراتب الأخوة في الله ، وتجعل الأخوة من أركان البيعة
الرابعة : أن النصيحة لله ورسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم لها آدابها عند العامة وتتأكد هذه الآداب عند العاملين لدين الله ويضمهم صف واحد والتي تجمعها الجملة الخالدة "ليكن أمرك بالمعروف بالمعروف ونهيك عن المنكر من غير منكر"
الخامسة : أنه لا أحد في هذا العالم مهما كان ومهما كان وضعه يمكنه أن يمنع أحدا عن العمل لدين الله وفي دعوة الله ولا أن يركنه ، فمجال العمل لدين الله واسع سعة الأجر وسعة فضل الله ورحمته
السادسة : ان الله عز وجل فرض انكار المنكر على المسلمين وجعله مقاس الأفضلية لهذه الأمة عن غيرها من الأمم ، ثم فصل النبي صلى الله عليه وسلم كيفية إنكار المنكر وآدابه ، فأول ما يخطر على بال المسلم حين يرى المنكر ولومن وجهة نظره أن يسأل نفسه كيف أستطيع ان أنهى عن هذا المنكر ، لإرضاء الله عز وجل ، وليس انتقاما ولا انتصارا للنفس وانما لله وحده
يتبع ان شاء الله

ابو نظارة said...

أخي هاني
أرجو أن تكون متفقا معي في النقاط السابقة إجمالا بدون تفاصيل ثم ننتقل للتفاصيل فاسمح لي أن أقول لسيادتكم :
1- لا يمكن تلخيص جميع مشاكل الاخوان في محافظة واحدة ولا في شخص واحد وفي هذا ظلم كبير وسذاجة ظاهرة
2- أرى أن انطلاقك في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كان منطلقا شخصيا بحتا ، ثم بعد ذلك وسيلتك كانت خطأ وغير مجدية فلو افترضنا جدلا أن كلامك صحيح فليس ها مجال قوله ولست أنا المخول بأخذ القرار في هذه المشكلة
3- تخيل يا أخي -بس بجد- تخيل أنك سوف توقف بين يدي الله فورا وسوف يسألك عن كل كلمة قلتها في هذا التعليق هل تجد كلامك مما يرضي الله ورسوله
4- يقيني أن جميع قياداتنا تفتح أبوابها لجميع الاخوان وفي أي وقت وأنك تستطيع أن توصل كلامك لمن تشاء منهم رغبة في الإصلاح ،ولكن بصراحة أنا شاهدت لقاءات مثل هذه كان الكلام فيها متوازنا وحلت منها قضايا كثيرة ولقاءات أخرى كان الحديث فيها مثل رياض الأطفال وشكاوى النساء فكان لابد من وقفة ليتوقف هؤلاء الشكاؤون البكاؤون عند حدهم في داخل هذا الصف الجاد المجاهد الذي لا يحتمل كثيرا هذا الهذل والهزال
فإذا كنت تثق في حقائق دامغة لمشكلات خطيرة تحتاج الى حل ، فسأكون خصيمك أمام الله لو لم تتوجه بهذه المشكلات الى من ترى أن بيده القدرة على حلها ولو كان المرشد نفسه ، وان كنت أنصحك بالذهاب الى الحاج سيد نفسه ومقابلته شخصيا دون مقدمات ولا وساطة ، ولو أردت العنوان فيسرني أن أعطيه لك
مع العلم أني لم أره ولا مرة وجها لوجه ولست من الجيزة أصلا
5- أذكر منذ ستة عشر عاما أن كنت في حالة مثل حالتك هذه ، وأحمل نفس الضيق المشخصن الذي تحمله ، وكانت لدي أسبابي أيضا ، فجلست في البيت يومين لم أخرج منه ثم ذهبت الى الأخ الفاضل الذي كنت متضايقا منه ومتضايقا مني وتحدثت مه في الشارع وقبلته وقبلت يده وتمثلت قوله عز وجل "أذلة على المؤمنين"
وكان للامتثال بحكم الله فعل السحر
فذاب الأمر تماما في نصف ساعة وفي الشارع
ثم انتظمت أمور كثيرة بعد ذلك بما يرضي الله عز وجل
فابذل يا أخي من نفسك لدعوتك ، وابتغ الأجر من الله وحده
يتبع ان شاء الله

ابو نظارة said...

أخي هاني
أرجو ألا يغضبك مني أن أقول لك نك أخطأت في حق أستاذنا الحاج سيد وتكلمت عليه بما لا يليق ، فان كان ما قلته عنه صحيح فقد اغتبته وان كان ما قلته عنه باطلا فقد بهته ، اليس هذا ما علمنا اياه النبي صلى الله عليه وسلم .
لست أنا ولا أنت مؤهلين حتى لتقييم رجل في قامة الحاج سيد
نحن علينا النصيحة والالحاح في النصيحة
نحن علينا الدعاء في جوف الليل لهم بالرشد والسداد التوفيق
نحن علينا أن نوصل النصيحة الى أهلها حتى نخرج من صورة الغيبة والبهتان
ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يحب أهل بدر ويقدر لهم جهادهم في بدر ويذكرهم دائما بهذه الصفة ، أهل بدر حتى اذا خرج منهم حاطب ابن أبي بلتعة وبعث برسالة الى المشركين يحذرهم فيها ، يعني خيانة عظمى ، ثم قال عنه النبي : إنه قد شهد بدرا، وإنك لا تدري لعل الله قد اطلع على أهل بدر، فقال: اعملوا ما شئتم، فإني غافر لكم
هذا هو الاعتراف بالفضل لأهله الذي علمنا اياه الاسلام
فيا أخي الله الله في إخواننا وأساتذتنا وقادتنا
لا أطلب منك ألا ننتقدهم ولكن أطلب منك ألا نسبهم ولا نقذفهم بالبهتان ولا نشنع عليهم ولانشمت بنا الأعداء
وبالذات أننا مش محتاجين لكده ، والله إخواننا بيحبونا جدا ومش واخدين مننا أي حاجة غير المحاكمات العسكرية وبهدلة السجون ، تفتكر دي حاجة تستاهل ان الواحد يبيع آخرته علشان منصب
كلي ثقة في رجاحة عقلك وصدق نيتك وايمانك أن تراجع نفسك عن هذا الأسلوب لتصفو لك دعوتك ويصفو لك اخوانك
وفي النهاية
أنا والله كل كلمة كتبتها اليك انما كنت أخاطب بها نفسي أولا فأنا أحوج منك الى هذا الحديث الذي أذكر نفسي واياك به
جمعنا الله واياكم اخوانا على سرر متقابلين ونزع من قلوبنا الغل والشحناء والبغضاء الا على أعدائه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابو نظارة said...

بعثت بهذا التعليق الى العميد ميت
ونشرته على مدونته التي أحالنا اليها
----------------------------
لقد حضرت الى مدونتك حسب دعوتك
وكنت أرجو أن أجد الرد كما قلت
ولكن واضح ان كلامي لم يكن واضح الغرض منه
لذلك أنا آسف اذا كنت لم أستطع توصيل فكرتي اليك
بالاختصار أنا غير معترض على الإطلاق على ما تحاول أن تثبته عبر هذه التدوينة وغيرها من ضعف الاداء الإعلامي للجماعة ، وفي نفس الوقت أنا غير متفق معك على كل تفاصيل هذا الكلام
ولكني معترض على أسلوبك في البرهنة على هذا الرأي وأرى أنه يشبه أساليب اليساريين والحزب الوطني في اسقاط معارضيهم والتشهير بهم وتتبع عوراتهم ، وهو أسلوب بعيد تماما عن الأساليب الربانية والأخلاقية التي نعرفها ، وقد رأيت أنت بنفسك أن هذا الأسلوب له أضرار وليس له فوائد على الإطلاق
فيا سيادة العميد بالله عليك قابل المرشد أو نائبه أو أي مسئول في المكتب واطرح وجهة نظرك كاملة أمامه ، فالمرشد والدك والباقين اخوانك الكبار والكل يحبك ويحترمك لانهم يحبون الناس جميعا وبالذات اخوانهم فيا أخي الحبيب لا تجعل أي ممارسة خاطئة من أي شخص تحول بينك وبين جماعتك وقيادتك التي تحبك
تقبل تحياتي واحترامي