Tuesday, June 10, 2008

علبة البسكويت

جاءني هذا الملف بالبريد الإلكتروني
أعجبتني فكرته
لا أعلم هل رأيتموه من قبل
ولكن حتى لو كنتم رأيتموه من قبل
فإن المعنى الذي يحتويه جدير أن نتذكره دائما
لذلك أردت ان نتشارك فيه
عسى الله أن ينفع به .. آمين




10 comments:

فليعد للدين مجده said...

من اروع ما قرأت

شكرا ابو نمظارة علي الذوق الرفيع

هذه ليست مدونة.. هذه مدرسة

أبو نظارة said...

أخي د.ايهاب
جزاكم الله خيرا على المجاملة الرقيقة
وأسأل الله أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال وأن يجعل عملنا خالصا لوجهه سبحانه
تقبل تحياتي واحترامي

د/أبويحيى وادم said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
آخى الكريم
لما أراك لم تشارك معنا فى حملتك إلى الآن ؟
أخي العزيز : هي حملتك هي لغتك ولغتي أذا لم نحافظ عليها نحن ونعمل على نشرها فمن يفعل ذلك ؟؟
أنا لا ادعوا إلى المثالية فى استخدام اللغة والأمر مفصل بالموضوع بالمدونة
وهى ليست دعوا لفرض قيود على كيفية التعبير عن الرأي فلك مطلق الحرية في هذا
أخي الحبيب أن مشاركتك في هذه الحملة سوف يكون احد أسباب نجاحها ونشر لغتك
ندعوا الى الاعتزاز بلغتنا ..أعلم انك تعتز بها ولكنى أدعوك الآن إلى نشر الأمر بين كل من تعرف وكل زوار مدونتك التي تدون بها وكل المنتديات التي تشارك بها
إلا أذا كنت غير مقتنع بالفكرة والحملة فلك مطلق الحرية في هذا واعتذر أذا كنت أطالت عليك
والسلام عليكم

Masry said...

ممتازه و جزاك الله خيرا

نعم هناك أشياء لا يمكن اصلاحها أو استرجاعها.. بقدر ما أثر في هذا المعنى بقدر ما أحسست برحمة الله و كرمه عندما قال "قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله" فمهما كانت ذنوبي و مهما كانت درجة بعدي عن الله هناك دائما فرصة لاصلاح النفس و العودة الى الله

أبو نظارة said...

أخي د.أحمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اؤكد لك أنني مشارك معك في حملتك بقدر المستطاع ان شاء الله
وأعتذر عن وضع أي نوع من الدعاية لأي شيء في مدونتي وهذا من ضمن عدة قيود وضعتها على نفسي عند انشائي للمدونة لأسباب واعتبارات خاصة
ولكني سأقود بالدعوة الى مبادرتك القيمة لكل من أملك بريدهم الإليكتروني
تقبل الله منا ومنكم
وجزاكم الله خيرا
تقبل تحياتي واحترامي

أبو نظارة said...

أخي مصري
أين أنت منذ فترة ؟
سعيد جدا بزيارتك
وسعيد ان القصة أعجبتك
وبالفعل ربنا واسع المغفرة ، ولكن المهم أن يتوب المرء ويرجع قبل أن يموت
نسأل الله أن يغفر لنا جميعا
جزاكم الله خيرا
وتقبل تحياتي واحترامي

اوعى تفكر said...

يااااااه
داليما تفاجئنا بالحاجات الجميله دى
سبحان الله
اد ايه احنا ساعات بنحكم على الناس من غير ما نعرف حتى رأيهم
اد ايه بنغضب من ناس واحنا مش عارفين هما اللى غلطوا ولا لا
لو صبرنا شويه لو خدنا الحكايه بسعة صدر
لو خدناها بهدؤ
لو ادينا اللى قدامنا عذره
اكيد هنعيش فى محبه
وستكون اقرب للجنه

كلام على بلاطة said...

ايه العظمة دى يا ابو نظارة
تحياتى

أبو نظارة said...

أخي فارس النوبة
كلامك جميل وتحليلك للقصة رائع
سعيد أنها أعجبتك
ولا تنسانا بصالح دعائك
تقبل تحياتي واحترامي

أبو نظارة said...

حضرة الناظر صاحب الكلام على بلاطة
سعدت جدا بالتعرف علي سيادتكم وعلى مدونتكم القيمة
أتمنى أن نتواصل دائما
تقبل تحياتي واحترامي