Monday, July 21, 2014

كلمات مجموعة أناشيد أبو مازن - الشريط الثالث

أحزان قلبي لا تزول 
لـ مروان حديد
أحزان قلبي لا تزول … حتى أبشر بالقبول
وأرى كتابي باليمين … وتقرّ عيني بالرسول
أحزان قلبي
نيران قلبي في اشتعال … من خوف ربي ذي الجلال
فارحم وسامح يا رحيم … واغفر ذنوباً كالجبال
أحزان قلبي
يا رب قد أكرمتنا … باللطف قد عاملتنا
رغم الخطايا والذنوب … فارحم بجودك ضعفنا
يا ربنا
يا رب فاغفر يا كريم … واقبل بعفوك يا رحيم
من تائب يخشى الذنوب … ومعاهد أن يستقيم
أحزان قلبي
والعين تبكي في خشوع … من خشية بين الضلوع
لله رب العالمين … القلب دوماً في ولوع
أحزان قلبي
القلب دوماً في سقام … ما لم يجاهد الطُّغام
سنطارد الكفر الدخيل … ونعيد للأرض السلام

======
 عرفتك من لامعات الأفق 
لـ عبد الرحمن حبنكة
عرفتك من لامعات الأفق … عرفتك من موحشات الغسق
عرفتك من نغمات الفلق … عرفتك من خلقك المتسق
بأنك أنت الإله الأحد
عرفتك من بهجة في القمر … عرفتك من نسمة في السحر
عرفتك من بسمة في الزهر … عرفتك من ناميات الشجر
بأنك أنت الإله الأحد
عرفتك حين ركبت الهواء … وجبت إلى جنبات الفضاء
وحين تأملتُ هذى السماء … وكل عظيم بها ذا بهاء
بأنك أنت الإله الأحد
عرفتك في الأكبد الظامئات … عرفتك في المعد الجائعات
عرفتك في حركات الحياة … عرفتك في سكنات الممات
بأنك أنت الإله الأحد
عرفتك من معجزات السُّور … وما جَمعت من جليل العبر
وعرّفنى بك هذا الأغر … رسولك أحمد خيرُ البشر
بأنك أنت الإله الأحد

=====
 أدعوك في جنح الدجى
أدعوك في جنح الدجى رباه … والناس تنعم في سنى الأحلام
أدعوك ساهراً تسيل مدامعي … في وجنتي دعائي استرحامي
أدعوك هل لي غير نورك هادياً … حار النهي وتعثرت أقدامي
كم ذا لجأت إليك أشكو حيرتي … ومتاعبي من قسوة الأيام

=====
إلهنا ما أعدلك 
لـ أبي نواس
إلهنا ما أعدلك … مليك كل مَن ملك
لبيك قد لبيت لك … لبيك إن الحمد لك
والملك لا شريك لك
والليل لما أن حلك … والسابحات في الفلك
على مجاري المنسلك … ما خاب عبد أمّلك
أنت له حين سلك … لولاك يا رب هلك
ما خاب عبد أمّلك … أنت له حيث سلك
لولاك يا ربي هلك … كل نبي وملك
يا مُخطئا ما أغفلك … عجل وبادر أجلك
واختم بخير عملك … ولا تسوف أملك
إلهنا ما أعدلك … مليك كل مَن ملك
لبيك قد لبيت لك … لبيك إن الحمد لك
والملك لا شريك لك

=====
ربنا الله الإله
ربنا الله الإله … واحد جل علاه
ليس من رب سواه … لا إله إلا الله
قل هو الله أحد … واحد فرد صمد
قد تعالى عن شريك … وشبيه وولد
فوِّض الأمر إليه … واتّكل دوماً عليه
لا تؤمّل من سواه … كل أمر في يديه
اعلموا كل ميسَّر … قبل أن يبدو ويظهر
فدعوا الأقدار تجري … واعلموا كل ميسَّر

=====
أشعلتها من دمي جمرا وبركانا
أشعلتها من دمي جمرا وبركانا … أججتها من شرار القلب نيرانا
صخابة يُفعم الإشراقُ صرختها … يلوح في قلبها البسام فتّانا
فلا لشرق ولا غرب نُطَأطِئها … بل ترفض الجبهةُ الشماءُ إذعانا
إن البطولة صاغتها عزائُمنا … فجرا منيرا تحريرا وإيمانا
يؤجج النار في أعماق إخوتنا … ويزهق الباطل المدحور مذ كانا
لا أمس يعرفنا الرواد مذ سطعت … أشعة الوحي في آفاق دنيانا
هدي الرسول رسول الله لقننا … أن الهزيمة ليست من سجايانا
فبورك الدَّمُ رَوَّى قُرْبَ مُعتركٍ … أرواحنا في لظاه من عطايانا
جند العقيدة يمضي ركبنا قدما … فلا يخلف طاغوتا وأوثانا
نحرر الأرض من أغلال تجزئة … تمزق الدار أقطاراً وأوطانا
نحرر الفكر من أغلال مهزلة … وردةٍ مالها إلا سرايانا
نحكم الشرع منهاجا لأمتنا … ونحمل المشعل الوقاد فرقانا
منهاجنا قلعة بالقلب نحرسها … وبالدماء لها أغلي ضحايانا
تأبي عقيدتنا .. تأبي شريعتنا … أن يصبح الناس أذيالا وقطعانا

=====
أَعِيدُوا مَجْدَنا دُنْيا ودِينَا 
لـ حافظ إبراهيم
أَعِيدُوا مَجْدَنا دُنْيا ودِينَا … وذُودُوا عن تُراثِ المُسْلمِنَا
فمنْ يَعْنُو لغيرِ اللهِ فينا … ونحنُ بَنُو الغُزاة ِ الفاتحِينَا
مَلَكْنا الأمرَ فوق الأرضِ دَهْراً … وخَلَّدْنَا علَى الأيَّامِ ذِكْرَى
أنَّى عُمَرٌ فأنسَى عدلَ كِسْرَى … كذلك كانَ عَهدُ الرَّاشِدِينا
جَبَيْنا السُّحْبَ في عَهْدِ الرَّشيدِ … وباتَ الناسُ في عيشٍ رغيدِ
وطَوَّقت العَوارفُ كلَّ جِيدِ … وكان شِعارُنا رِفْقاً ولِينا
سَلُوا بغدادَ والإسلام دِين … أكانَ لها على الدُّنيا قَرينُ
رِجالٌ للحوادِثِ لاَ تَلينُ … وعِلْمٌ أيَّدَ الفَتْحَ المُبِينا
فلسنَا مِنهمُ والشَّرقُ عانَى … إذا لمْ نَكْفِه عَنَتَ الزَّمانِ
ونَرّفَعُه إلى أعْلَى مَكانِ … كما رَفَعُوه أو نَلقَى المَنُونا

=====
حطموا ظلم الليالي 
لـ محمد إقبال
حطموا ظلم الليالي … واسبقوا ركب المعالي
وابذلوا كل الغوالي … وارفعوا دين محمد
لا تلينوا للأعادي … لا تهونوا للعوادي
أعلنوا في كل نادي … أنكم صحب محمد
في دياجير المبادئ … في أعاصير المساوئ
أفهموا كل مناوئ … أنكم جند محمد
أنتم نور الهداية … أنتم للحق راية
حطموا قيد الغواية … وانشروا نور محمد
إن تخاذلتم فشلتم … أو تخليتم ندمتم
أو تعاديتم خذلتم … يا تلاميذ محمد
ليس في الإسلام ذل … ليس فيه ما يُمَل
كل ما فيه يجل … إنه دين محمد
إنما الإسلام قوة … وجهاد وفتوة
ونظام وأخوة … واتباع لمحمد

=====
إلي الجهاد فتية الإيمان هبوٌا
إلي الجهاد فتية الإيمان هبوٌا … وانهضوا إلي الجهاد قوموا
عهود الرجال طريق النضال … فمن خان عهدا مضي في ضلال
ومن صان بيعة رب قدير … يدكّ الطغاة يدكّ الجبال
سنصبح ناراً علي الظالمين … نحرق فيهم صفوف العناد
إلي الله في عزمةٍ يا شباب … فلن نستكين لهم أو نهاب
سنمضي نجدد نهج الرسول … لنحيا كراما بوحي السماء
ونثبت حقا أمام الخطوب … ونبذل لله كل الدماء

=====
دستورنا القرآن
دستورنا دستورنا … دستورنا القرآن
من يرتضي أن ينتمي … لعدوه شيطان
وفداؤه أرواحنا … وقتيله ريحان
وشهيدنا بدمائه … في جنة الرضوان
وهداية لشعوبنا … ولكفرهم خذلان
وشفاؤه لصدورنا … وقلوبهم نيران
إسلامنا دستورنا … قرآننا فرقان
آياته موزونةٌ … من ربنا الرحمن
وربيعنا آياته … في ظلها الإحسان
والعدل فينا قائم … ورصيده إيمان
وخصومنا في ذلة … وزعيمهم شيطان
وكبيرهم وصغيرهم … في غيه حيران
دستورهم أهواؤهم … وشريعة القرصان
أمثالهم قد دمروا … في غابر الأزمان

=====
دعوة لله وحده 
لـ محمد المجذوب
دعوه لله وحده … حبذا الموت فداها
كيف لا ينصر جنده … وبهم يعلو لواها
عصبة قامت بحق … أبصرت فيه هداها
كلهم إخوان صدق … وهبوا الروح الإلهَ
ربنا إنا اتخذنا … قائدا للمجد طهَ
وأبينا ورفضنا … غير رضوانك جاها
فاحبُنا اللهم صبرا … يُبلِغ النفس مناها
وهب الإسلام نصرا … على يدينا لا يضاهى
رب إن الأرض ناءت … تحت أثقال شقاها
وإلى عطفك جاءت … ترتجي اليوم شفاها
فامح بالقران عنها … ظلمة عمّ دجاها
وأنر بالحق منها … أعيُنا طال عماها